منوعات

عصير التوت البري يمكن أن يؤدي إلى فوائد طويلة الأجل لصحة القلب – شبكة أطلس سبورت

#عصير #التوت #البري #يمكن #أن #يؤدي #إلى #فوائد #طويلة #الأجل #لصحة #القلب #شبكة #أطلس #سبورت

ذكرت تجربة سريرية تستكشف التأثيرات القلبية الوعائية لمسحوق التوت البري الكامل المجفف بالتجميد أن الاستهلاك اليومي يمكن أن يؤدي إلى فوائد طويلة الأجل لصحة القلب، حيث تشير الدراسة إلى أن المركبات الطبيعية في التوت البري، والمعروفة باسم البوليفينول، قد تحسن وظائف الأوعية الدموية وتقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

عصير التوت البري

حققت العديد من الدراسات في السنوات الأخيرة في الفوائد القلبية الوعائية والتمثيل الغذائي لعصير التوت البري، وأعطت هذه الدراسات نتائج مختلطة، تركز في المقام الأول على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية المشخصة أو أولئك المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.

كان لهذا البحث الجديد تركيز خاص للغاية، حيث يتطلع إلى استكشاف تأثير مسحوق التوت البري، وليس العصير، على وظيفة الأوعية الدموية لدى الرجال الأصحاء في منتصف العمر، وكان الهدف أيضاً هو مقارنة الآثار المزمنة لمسحوق التوت البري عند تناوله يومياً لمدة شهر واحد.

جندت التجربة 45 رجلاً سليماً، تم تكليف نصف المجموعة بشرب 4.5 غرام من مسحوق التوت البري المجفف بالتجميد مرتين يومياً، بينما تلقى النصف الآخر مسحوق وهمي مصمم بحيث لا يمكن تمييزه عن مسحوق التوت البري، ولاحظ الباحثون أن 9 غرام من مسحوق التوت البري يمكن اعتبارها معادلة لأكل 100 غرام من التوت البري الطازج.

ونظرت النتيجة الأولية في وظيفة الأوعية الدموية كما تم قياسها بواسطة مقياس يسمى التمدد بوساطة التدفق، تمت عملية القياس باستخدام عملية الموجات فوق الصوتية في بداية الدراسة وبعد شهر واحد من استهلاك مسحوق التوت البري، حيث تعتبر الحمى القلاعية هي علامة بيولوجية راسخة لصحة القلب والأوعية الدموية، وارتبط انخفاض مرض الحمى القلبية بزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

اكتشف الباحثون تحسينات في قياسات الحمى القلاعية مباشرة بعد استهلاك مسحوق التوت البري لأول مرة وبعد شهر واحد، كما وجد الباحثون أيضاً ارتباطاً بين تحسينات مرض الحمى القلاعية وزيادة مستقلبات البوليفينول في عينات الدم والبول.

عصير التوت البري والقلب

وأوضحت آنا رودريغيز ماتيوس، مؤلفة مشاركة في الدراسة الجديدة، أن “الزيادات في البوليفينول والمستقلبات في مجرى الدم والتحسينات ذات الصلة في التمدد بوساطة التدفق بعد استهلاك التوت البري تؤكد على الدور المهم الذي قد يلعبه التوت البري في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، إن حقيقة أن هذه التحسينات في صحة القلب والأوعية الدموية شوهدت مع كمية من التوت البري يمكن استهلاكها بشكل معقول يومياً تجعل التوت البري ثمرة مهمة في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية لعامة الناس”.

كانت إحدى النتائج المثيرة للاهتمام من الدراسة هي أن نمط المستقلبات التي شوهدت في عينات الدم كان مختلفاً بعد شهر واحد من استهلاك التوت البري مقارنة بالنمط الذي تم اكتشافه في اليوم الأول بعد الجرعة الأولى، ويفترض الباحثون أن هذا التغيير من المحتمل أن يكون علامة على كيف أن استهلاك التوت البري المزمن قد يغير مجموعات بكتيريا الأمعاء، حيث من المعروف أن الميكروبيوم يلعب دوراً رئيسياً في استقلاب البوليفينول.

Save on your hotel - hotelscombined.com

المصدر: New Atlas

السابق
طلب عودة التحاق الداخلية الكويتية rnt.moi.gov.kw – شبكة أطلس سبورت
التالي
مسلسل كنينات 2022 | طاقم العمل | موعد العرض

اترك تعليقاً