إقالة عبدربه لعكب.. ضربة قاسمة لإرهاب الإخوان في شبوة – وكالة الوطن الإخبارية

admin6 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
admin
منوعات
62eec04c61eb3.jpeg
62eec04c61eb3.jpeg

#إقالة #عبدربه #لعكب #ضربة #قاسمة #لإرهاب #الإخوان #في #شبوة #وكالة #الوطن #الإخبارية

1659817117 921           - خبر نيوز

ضربة جديدة وُجهت لتنظيم الإخوان الإرهابي جرت هذه المرة في محافظة شبوة، تُضاف إلى سلسلة الضربات المدوية التي تلقاها التنظيم الإرهابي على مدار الفترات الماضية.

هذه الضربة تتمثل في القرار الذي أصدره محافظ شبوة عوض بن الوزير العولقي، اليوم السبت، وحمل رقم 29 لسنة 2022، بعد الاستفزازات التي مارستها ما تعرف بقوات الأمن الخاصة (فصيل مسلح تابع لمليشيا الإخوان) بقيادة عبد ربه لعكب ضد قوات دفاع شبوة.

تضمن القرار إقالة المدعو عبدربه محمد صالح لعكب قائد ما تعرف بقوات الأمن الخاصة في شبوة، وقائد معسكر تلك أحمد محمد حبيب درعان، ومنع ناصر الشريف – مدير مكتب القائد المقال من دخول معسكر القوات الخاصة؛ وعدم التعامل معه بالمطلق.

هذا القرار جاء على خلفية ما ورد مؤخرا بشأن قيام كلًا من أحمد محمد حبيب درعان – قائد معسكر القوات الخاصة، ومدير مكتب القائد الموقوف ناصر الشريف، بمنع نائب مدير عام شرطة المحافظة المكلف بمهمة قائد قوات الامن الخاص العميد أحمد ناصر لحول من الدخول إلى المعسكر، وهذا يعتبر إعلان التمرد العسكري على قيادة المحافظة؛ وتمرد على قرارات اللجنة الأمنية.

إزاحة عبدربه لعكب بمثابة ضربة مدوية لتنظيم الإخوان الإرهابي، الذي كان يعتمد على هذا العنصر في عملياته الإرهابية، ضد الجنوب.

كما أن لعكب أسس عصابات إجرامية عملت على إحلال فوضى أمنية في شبوة، عملت على استفزاز القوات الجنوبية بما في ذلك قوات دفاع شبوة، إلى جانب ممارسة اعتداءات دامية ضد المواطنين الجنوبيين.

جرائم لعكب وخطورته على الأمن في الجنوب وتحديدا في محافظة شبوة ذات الأهمية الاستراتيجية واللوجستية الكبيرة تجعل أن إزاحته من الساحة ستقود إلى تحقيق استقرار أمني كبير.

وإزاحة مثل هذه العناصر الإرهابية يعتبر مطلبا جنوبيا راسخا، لا يبدي الجنوبيون أي تنازل عنه بأي حال من الأحوال، سعيا لتحقيق الاستقرار الأمني من جانب، فضلا عن المحافظة على ثروات الجنوب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
%d مدونون معجبون بهذه: